أخبار عربية

الوحدة الشعبية ينعى الدكتور أحمد الخطيب المناضل العربي القومي الكبير

ينعى الأمين العام لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني وأعضاء المكتب السياسي للحزب وأعضاء اللجنة المركزية وعموم الحزب إلى الشعب الكويتي العزيز وإلى شعوب الأمة العربية كافة وإلى سائر المناضلين الوطنيين والتقدميين والديمقراطيين والقوميين في البلاد العربية، المناضل القومي العربي الكبير، الدكتور أحمد الخطيب، أحد مؤسسي حركة القوميين العرب، والداعمين للقضية الفلسطينية الذي رحل عن دنيانا أمس الأحد ٦ مارس ٢٠٢٢، عن عمر ناهز الخامسة والتسعين عاماً، أمضى منها أكثر من خمسة وسبعين عامًا في النضال الوطني والقومي والديمقراطي.

– ولد المناضل القومي الكويتي أحمد الخطيب في العام 1927.

– درس الطب في الجامعة الأميركية في لبنان منتصف الأربعينات، وأول دكتور حاصل على شهادة الطب البشري في الكويت.

– أحد مؤسسي حركة القوميين العرب، مع ثلة من رفاق دربه جورج حبش، ووديع حداد، وهاني الهندي أثناء دراسته في كلية الطب بالجامعة الأمريكية في بيروت، سعيًا لنصرة الشعب الفلسطيني، ثم أسس فرع الحركة في الكويت والخليج العربي، ليبدأ نضاله المحلي إلى جانب العربي.

– دخل الحياة السياسية منذ استقلال الكويت سنة 1961 داعياً إلى إنشاء المجلس التأسيسي وإقامة نظام ديمقراطي.

– من رواد الحركة السياسية في الكويت وأحد دعاة الحريات العامة في بلاده، من خلال عمله في مجلس النواب حتى منتصف التسعينات.

– نائب سابق في مجلس الأمة الكويتي ونائب رئيس المجلس التأسيسي 1962 وهو أحد واضعي الدستور الكويتي، ومن مؤسسي المنبر الديمقراطي الكويتي.

– ساهم بشكل مباشر في تأسيس مجلة الطليعة وحركة التقدميين الديمقراطيين والتجمع الديمقراطي والمنبر الديمقراطي والتحالف الوطني الديمقراطي.

خالص العزاء إلى شعبنا العربي وإلى أسرة الفقيد الكبير وإلى رفاقه ومحبيه.

وستبقى ذكرى الراحل الدكتور أحمد الخطيب خالدة على مر الزمان قدوةً للأجيال المتعاقبة.

اظهر المزيد

نداء الوطن

محرر موقع حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الاردني
زر الذهاب إلى الأعلى