لآخر المستجدات تابعنا على قناة تلغرام

تابعنا
مساهمات شبابية

النكبة – النكسة…سامر عطياني

فلسطين محتلة مصطلح اعتدنا على سماعه منذ صغرنا وتربينا على ان علينا تحريرها واعادتها فهل هذا ممكن ؟؟؟ وكيف ؟؟؟
لقد مر الشعب الفلسطيني بنكسة واحد ونكبتين اثنتين , النكسة وهي النكسة المشهورة حيث هزمت الجيوش العربية المبجلة في 5 حزيران 1967 , اما النكبتين ف الاولى عندما هجر الشعب الفلسطيني وكذب عليهم من الدول العربية وانهم في غضون 15 يوما سيعودون اما النكبة الثانية ف نعيشها في وقتنا الحاضر في ظل الانقسام في الراي والانقسام بالشارع حيث ان نكبتنا تكمن في الانقسام , اعني ليس الانقسام بين فتح وحماس وانما انقسام الشارع , حيث راينا جميعا ما حدث في فعاليات احياء ذكرى النكبة التي اصبحت اسميها ذكرى العودة , حيث قامت اكثر من 140 جهة رسمية باحياء الذكرى على ارض الكرامة وقامت مجموعة اخرى من الشباب بتنظيم فعالية اخرى بالاعتصام امام نصب الجندي المجهول .
فلماذا هذا الانقسام ؟؟؟!!!
لماذا لايتم توحيد الجهود ؟؟؟!!!
هل فلسطين ستعود بهذه الطريقة ؟؟؟!!!
اسئلة كثيرة تجول في خلد كل فلسطيني يريد العودة فهل من اجابة ؟؟؟
والسؤال الاهم هل سيبقى هذا الانقسام قائما ؟؟؟
ام ان الاجئين الفلسطينين سيبقون منقسمين ؟؟؟
اسئلة كثيرة لاحصر لها لا نريد ان نطرح المزيد من هذه الاسئلة لاننا لانريد المبررات نريد الافعال على ارض الواقع .
فلسطين ستتحرر ونحن من سيحررها ليس بالانقسام وانما بالوحدة وتوحيد الصف لان عدونا ليس الجهة الاخرى التي تنظم الفعاليات من اجل العودة ومن اجل فلسطين ان عدونا هو ذلك الكيان الصهيوني الغاصب الذي قتل شعبنا وهجره , فيجب علينا ان نوحد الراية لراية فلسطين .. راية الوطن وان ندمج الخبرة بالشباب لكي نصل لما نريد.

سامر عطياني

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى