لآخر المستجدات تابعنا على قناة تلغرام

تابعنا
أخبار فلسطين

وقفة تضامنية مع بلال الكايد في سورية

في اطار حملات التضامن مع الرفيق بلال كايد في اضرابه المفتوح عن الطعام ومع الحركة الأسيرة بشكل عام اقامت الهيئات الشبابية والطلابية “منظمة الشبيبة الفلسطينية الاطار الشبابي للجبهة الشعبية والاتحاد العام لطلبة فلسطين – فرع سوريا و شبيبة حزب الشعب و رابطة فلسطين الطلابية ”
وقفة تضامنية مع الأسرى الفلسطينيين تزامنا مع يوم الطلابي العالمي للتضامن مع الأسرى الفلسطيني في سجون الاحتلال الصهيوني .

تحدث فيها عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الرفيق أبو علي حسن قائلا :
1- ان هذه الوقفة التضامنية لدعم واسناد الأسرى الفلسطينيين والعرب في المعتقلات الصهيونية هي التزام وطني وأخلاقي وكفاحي تجاه اسرانا البواسل والرموز الوطنية التي تقاتل بأمعائها الخاوية وعلى رأسهم رفيقنا المناضل بلال كايد .
2- الاضراب عن الطعام هو شكل من أشكال النضال الوطني وذلك لالحاقه الأذى والعار بالاحتلال الصهيوني ومن اجل اشغال الرأي العام ضد الكيان الصهيوني واجباره على الافراج عن الأسرى المضربين والمحكوميين اداريا.
3-ان الاضراب عن الطعام هو رسالة من الأسير بأن ارادة الفلسطيني بين الجدران هي اكبر وأعمق من ارادة المحتل والسجان بل هو نضال من أجل ابراز الهوية الوطنية والشخصية والتنظيمية في مواجهة الاحتلال .
4-اننا ندعو بهذه المناسبة الى وحدة المعركة في داخل السجون والزنازين وتوحيد الموقف والمشاركة في الاضرابات وتنظيمها وتحدي الاحتلال عبر المواقف الواحدة لأن المعارك المتقطعة يسهل على العدو مواجهتها.
5-ان الاسرى اليوم هم بحاجة اكثر من اي وقت مضى في زمن الردى الى اسناد معنوي واعلامي وسياسي وأخلاقي من شعبهم حتى يتسنى لهم الصمود وتقوية الارادة في معاركهم المستمرة .
6-ليكن شعارنا اليوم في الخارج لندق خزان الاعلام ولنكسر صندوق الصمت.
كما قدم الاسير المحرر علي اليونس رئيس لجنة دعم الأسرى السوريين المحررين و المعتقلين في سجون الاحتلال عرضاً لتجربته في معاناة الاسر واستشهاد العديد من الاسرى نتيجة اجبارهم بالوسائل القسرية من قبل الاحتلال على فك اضرابهم.
وقدمت الرفيقة جميلة خليل عضو لجنة المرأة الفلسطينية في ركن الدين بعض من ابات الشعر التي تحاكي الاسرى المضربين عن الطعام .
بحضور عدد من الهيئات الشبابية والطلابية والاعلامية في مقر الاتحاد العام لطلبة فلسطين -فرع سوريا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى