لآخر المستجدات تابعنا على قناة تلغرام

تابعنا
أخبار فلسطين

تجدد القصف المتبادل بين المقاومة والاحتلال شرق رفح

تجدد القصف المتبادل بين المقاومة الفلسطينيّة وجيش الاحتلال “الإسرائيلي”، مساء الخميس، قرب المناطق الحدودية شرق مدينة رفح، جنوب قطاع غزّة، حيث أطلقت المقاومة قذائف الهاون، وقام الاحتلال بإطلاق قذائف مدفعيته.

وقصفت مدفعية الاحتلال موقع الشهيد القائد دانيال منصور المخصص للرصد، والتابع لسرايا القدس الذراع المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، قرب موقع “صوفا” العسكري، شرق مدينة رفح، جنوب القطاع.

وذكرت مصادرٌ عبرية، أنّ ثلاث قذائف هاون أطلقتها المقاومة الفلسطينية، تجاه الآليات العسكرية المتوغلة شرق رفح، مما أدى لاستهداف إحداها بشكلٍ مباشر وإعطابها، دون أن يبلّغ عن إصابات. وأعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، مسؤوليتها عن القصف.

أمّا في بيت حانون، ذكرت مصادرٌ محلية أنّ عددًا من الآليات بدأت توغلًا داخل الأراضي في قطاع غزّة، في المناطق الشرقية للبلدة، وقامت باستهداف منازل المواطنين بإطلاق النار.

فيما ذكرت أنّ صاروخين من نوع 107 سقطا على مستوطنة “أشكول” دون أن تعمل صافرات الإنذار.

وكان جيش الاحتلال قد زعم اكتشافه نفقاً جديداً، كبيراً، للمقاومة الفلسطينية، بعمق 28 متراً، وطول 700 متراً، ممتداً داخل الأراضي المحتلة، شرق مدينة رفح، جنوب القطاع، وهو سبب التوغل الذي تقوم به الآليات العسكرية رغم سريان التهدئة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى