لآخر المستجدات تابعنا على قناة تلغرام

تابعنا
أخبار فلسطين

65 أمراً بالحبس الإداري دون تهمة أو محاكمة خلال الشهر الماضي

أصدرت سلطات الاحتلال الصهيوني 65 أمرًا بالحبس الإداري في الفترة ما بين 1 و20 من شهر آذار الماضي، وذلك بحسب محامي نادي الأسير الفلسطيني محمود الحلبي.وبحسب الحلبي، فإن الأسيرة المحررة إحسان الحلبي، هي واحدة من أسيرتين في هذه المجموعة إضافة إلى الأسيرة صباح فرعون، وأضاف أنه من أصل 65 حكم، هنالك 25 أمر جديد، و40 أمر تجديد للحبس الإداري.
ويُذكر أنه من بين أحكام تجديد الحبس الإداري كان بحق الأسير محمد حرب، 23 عامًأ، من مدينة جنين، أحد رفاق الشهيد المثقف المشتبك باسل الأعرج، الذي اغتالته قوات العدو الصهيوني في 6 آذار. كان حرب ضمن خمسة فلسطينيين، بينهم الشهيد باسل الأعرج، قد سجنتهم السلطة الفلسطينية مدة خمسة أشهر؛ لتعتقله سلطات الاحتلال لاحقًأ بعد أن أطلقت السلطة سراحه ورفاقه. كما يقبع سيف الادريسي، ومحمد السلامين وهيثم سياج في الحبس الإداري دون تهمة أو محاكمة.
ومن الجدير بالذكر أيضًا، أن ثلاثة أسرى إداريين يخوضون الآن إضرابًا عن الطعام الآن احتجاجًا على سجنهم الإداري دون تهمة أو محاكمة، وتحت ذريعة ما تسميه سلطات الاحتلال بـ “الملف السري”؛ وهم محمد علاقمة، 27 عامًا، ورأفت شلش، 34 عامًا، وأكرم الفسيسي، 34 عامًا.
يقبع الآن نحو 600 أسير فلسطيني في الحبس الإداري دون تهمة أو محاكمة، وهم ضمن ما يقارب 7000 أسير فلسطيني في سجون الاحتلال. تصدر سلطات الاحتلال أمر الحبس الإداري لمدة شهر واحد أو ستة أشهر قابلة للتجديد لمدة غير محدودة، ما يعني أن الفلسطيني يمكن أن يقضي سنوات من عمره في الحبس دون تهمة أو محاكمة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى