لآخر المستجدات تابعنا على قناة تلغرام

تابعنا
ثقافة وأدب

“نقش الثقافية” تودّع محمود عبدالعزيز في أربعينيته

أقامت مجموعة نقش الثقافية (جبهة الفعل الثقافي) يوم أمس في أوتاد الثقافية – جبل اللويبدة الانطلاقة الجديدة لمشروعها “تجلّي” بعنوان “وداعا محمود عبدالعزيز” والذي تضمّن عرض فرجة مسرحية لفرقة ورد، ووصلة غنائية للفنان الشاب أحمد شاهين بمرافقة عازف العود جهاد سويدات وفقرة شعرية للشاعر بهاء السيوفي، وتوّجت السهرة بعرض فيديو من إعداد نقش الثقافية عن مسيرة الفنّان الراحل محمود عبدالعزيز والذي تصادف أربعينية وفاته هذه الأيام.


انطلقت السهرة التي قدّمها الشاب محمود الرشايدة بوصلة طربية للفنان الشاب أحمد شاهين حيث تفاعل الجمهور مع الأغاني والمواويل الشعبية والتراثية، وقدّم الشاعر الشاب بهاء السيوف مجموعة من قصائده مثل: تأملات على كأس عربية، سأقول قافية وأصمت، حيث لاقت اعجاب الحضور.
وقدّمت فرقة ورد فرجتها المسرحية : علاج رحباني، والتي تناولت العلاقات الاجتماعية ضمن الواقع المعيشي الصعب الذي يعيشه الشباب اليوم في قالب ساخر تخلله تعليقات غنائية من المدرسة الرحبانية أدّاها الفنان احمد شاهين في دور الطبيب النفسي، وقام بدور علي (الزوج) الشاب مالك الشويكي، وقامت بدور ليلى (الزوجة) الشابة عرين خوري.
هذا واختتمت سهرة تجلي بعرض فيديو من إعداد مجموعة نقش الثقافية بعنوان وداعا محمود عبدالعزيز، احتوى على العديد من المشاهد الاستثنائية التي أدّاها بالاضافة الى تعليقاته على الواقع السياسي والاجتماعي التي تعيشه الأمة العربية ومجموعة مداخلات من الفنانين المقرّبين منه.
ويذكر أن مجموعة نقش الثقافية (ثقافية المكتب الشبابي لحزب الوحدة الشعبية) تأسست عام 2005 كجبهة فعل ثقافي معنية بالتحفيز والارتقاء بالوعي والذائقة الأدبية، بالاضافة الى نشر فكر وأدب وثقافة المقاومة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى