بيانات وتصريحات عامة

مقاومة التطبيع النقابية تدين كل من شارك في احتفال السفارة الصهيونية

تدين لجنة حماية الوطن ومقاومة التطبيع النقابية الاحتفال الذي أقامته سفارة العدو الصهيوني في عمان في ذكرى احتلال فلسطين، وكما ندين كل من شارك في هذا الاحتفال ونعتبره شريك في دعم الاحتلال الصهيوني وجرائمه المستمرة.

أصدرت لجنة حماية الوطن ومقاومة التطبيع النقابية بياناً، تالياً نصه:

بيان لجنة حماية الوطن ومقاومة التطبيع النقابية

تدين لجنة حماية الوطن ومقاومة التطبيع النقابية الاحتفال الذي أقامته سفارة العدو الصهيوني في عمان في ذكرى احتلال فلسطين، وكما ندين كل من شارك في هذا الاحتفال ونعتبره شريك في دعم الاحتلال الصهيوني وجرائمه المستمرة.

والخطاب الذي قدمته سفيرة الاحتلال الصهيوني هو استمرار للأكاذيب والادعاءات الصهيونية لتسويق المشروع الصهيوني .

إن رفرفة العلم الصهيوني في عمان هو عار كبير ولن يهدأ لنا بال حتى تلغى معاهدة وادي عربة ويغلق هذا الوكر الصهيوني وتسقط هذه الراية رمز الإرهاب والإجرام، ونحيي شعبنا الأردني الذي يرفض بأغلبيته الساحقة جميع أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني والمشاريع الصهيونية والذي يقوم باستمرار بحرق هذه الراية ودوسها بالنعال في ساحات وميادين عاصتنا عمان والمدن والقرى الأردنية .

وكما نؤكد على أن أكبر خطر على الأردن هو العدو الصهيوني، وكلام سفيرة العدو الصهيوني عن التعاون الاقتصادي ومشاريعهم الاقتصادية ومنها مشروع ناقل البحرين وبوابة الأردن هي دليل واضح على الأطماع الصهيونية في وطننا لسرقة خيراته وهذه المشاريع هي استهداف مباشر لوطننا وتنفيذ لمراحل جديدة من المشروع الصهيوني. فمشروع ناقل البحرين هو مشروع على أرض أردنية وبأموال أردنية ومعظم المياه الناتجة عنه تذهب لصالح الصهاينة وخدمته ومشروع بوابة الأردن هو مشروع صهيوني على أرض أردنية والصهاينة هم المستفيدون منه .
أما حديثها عن العمالة الأردنية في فلسطين المحتلة هو حقيقة دعوة لاستقطاب عملاء من أبناء وطننا في خدمة العدو هي عمالة.

إن لجنة حماية الوطن ومقاومة التطبيع النقابية إذ ترفض الاحتفال الصهيوني على أرض الأردن في ذكرى النكبة الفلسطينية، فإنها تؤكد على حق الشعب الفلسطيني بالعودة إلى دياره وإقامة دولته المستقلة على أرض فلسطين من النهر إلى البحر.

لجنة حماية الوطن ومقاومةالتطبيع النقابية

عمان في19  أيار 2016

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى