لآخر المستجدات تابعنا على قناة تلغرام

تابعنا
نشاطات الحزب

مخيمات اللجوء في الأردن والأونروا شواهد على قضية لن تنتهي

في حراك مستمر تكرس جلّه في مخيمات الشتات الفلسطيني في الأردن، وفي اسبوع حملت أهم عناوينه وشعاراته التمسك بحق العودة.. استكمل الشارع الأردني مسيراته الأسبوعية التي انطلقت في وسط البلد يوم امس بعد صلاة الظهر تحت شعار تقويض الأونروا لن يمرلا للتجويع، لا للتهجير ونعم لحق العودة ، كما أقامت الفعاليات الشعبية والحزبية في مخيم الوحدات وقفتها الأسبوعية من أمام مسجد الصحابة بعد صلاة الظهر.

كما نظم الملتقى الشبابي الأردني وقفة امام مقر الاونروا في منطقة البيادر بذات الشعار الرافض لتقويض دورها وتجويع وتهجير الشعب الفلسطيني.

d59fd890

وحافظ الملتقى الوطني لدعم المقاومة في اربد على مسيرته الاسبوعية الداعمة للمقاومة في قطاع غزه، وفي ذات السياق شاركت شبيبة حزب الوحدة الشعبية لمنطقة جنوب عمان في المسيرة الجماهيرية الحاشدة التي جابت شوارع جبل التاج، مطلقة شعارات الدعم والمساندة للمقاومة.

أما مخيم البقعة للاجئين وبدعوة من لجنة تنسيق العمل الشعبي في المخيم عُقد في مقر حزب جبهة العمل الإسلامي ملتقى البقعة الوطني لدعم وإسناد المقاومة في فلسطين.

وقدم فيها الرفيق الأمين العام  لحزب الوحدة الشعبية الدكتور سعيد ذياب كلمة الملتقى الوطني لدعم المقاومة وجه فيها التحية أولا الى صناع السلام .. الشهداء الذين يصنعون الفجر القادم، طوفان الأقصى ليس حدثا عابرا ولا عاديا ولا مجرد معركة..   وقال أن الحرب هي التي تصنع الخرائط السياسية بالمنطقة وهذا يفسر حجم الاستشراس الأمريكي الرجعي العربي في قطع الطريق على صمود وانجاز المقاومة.. من يراقب المشهد يدرك أن هناك قلق حقيقي فرضته المقاومة وأهلنا في غزه وفلسطين لم يسبق له مثيل في التاريخ.. يتجلى باصرار الادارة الامريكية على رفض وقف اطلاق النار أكثر من الصهاينة لانهم شركاء بالجريمة، وكانوا على أعتاب لحظة تاريخية لاشهار التطبيع الكامل مع الكيان الصهيوني فسطرت المقاومة وهذه المعركة مرحلة جديدة في تاريخ النضال الفلسطيني. لذا نرى أن العدو لا يخوض حربا بل يقوم بعملية ابادة حقيقية، هذا العنف يكمن في العقيدة الصهيونية نتنياهو واستشهاده بيوشع بن نون قال الرب ” لا تنسى ما فعل العمالين وطالبه تقتل كل الجمع أطفال ونساء ورجال” جدعون ليفي يقول في شرعه لأسباب العنف يرون انفسهم شعب الله المختار وهذا ما يعطي لهم الحق بالفعل تماما كما ذهب إليه جالنت في وصف الفلسطينيين بالحيوانات لتجريدهم من انسانياتهم المحرقة تشكل لليهود صورة الضحية وبالتالي بإمكانهم فعل ما تشاء مجزرة قانا ما قاله الطيارون عندما قصفوا مركز قوات الأمم المتحدة وكانت تعج باللاجئين فقتلوا 450 مدنياً وعندما سئلوا ” هل تعرفون أنكم تقصفون مدنيين أجابوا بنعم” سئلوا هل كنتم ستقصفوهم لو لم تتلقوا أوامر أجابوا سنفعل أكثر بهؤلاء العرب. السؤال كيف نفسر موقف الغرب ؟ تاريخ أوروبا وأمريكا قائم على أشلاء الشعوب ونهب جيرانها التصنيف الموروث للغرب للرجل الأبيض – الاخرين – الاستعلاء – المركزية الأوروبية التي تجعل الغرب يغض الطرف عن الجرائم التي يرتكبها الصهاينة بحق الفلسطينيين وأن هذه الدول لا تزال محكومة بلوثتها الاستعمارية جرائم – بلجيكا في الكونجو – فرنسا بالجزائر – أمانيا في تنزانيا – أمريكا … السؤال كيف يمكن لهؤلاء التوفيق بين الديمقراطية وحقوق الإنسان والعقل الاستعماري هذا التراث يمنعه من المساواة بين الضحية الفلسطينية و”الضحية الإسرائيلية” لذلك نلاحظ التركيز على إدانة حماس والصمت على الدمار والمذابح ضد الفلسطينيين.

11568808 30

كما قدم الرفيق عضو اللجنة المركزية جواد دويدار كلمة في ذات الملتقى قال فيها نلتقي اليوم  والمقاومة التي حققت انتصارا تاريخيا على العدو الصهيوني يوم السابع من أكتوبر المجيد، ما زالت تحقق كل يوم المزيد من الانتصارات على طريق التحرير والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية على كامل الوطني، لقد جاءت معركة طوفان الأقصى بعد 75 عاماً عانى خلالها شعبنا مرارة اللجوء والتشرد، لتؤكد بكل وضوح أن المقاومة هي الطريق الوحيد للتحرير والعودة وكنس الكيان الصهيوني المجرم، وأن المقاومة بصمود مقاتليها وجماهيرها قادرة على كسر الصورة الواهية لصورة (الجيش الذي يقهر) وهذا بطبيعة الحال ما تحقق ويتحقق كل يوم على أرض غزة البطلة والضفة المنتفضة، مثلما جاءت (طوفان الأقصى) لتثبت أن مسارات المعاهدات والاتفاقيات مع هذا العدو المجرم لم تجلب سوى المزيد من الذل والخيبات على اللاهثين وراء التطبيع، بدء من اتفاقية كامب ديفيد مرورا باتفاقية أوسلو وصولا الى اتفاقية وادي عربة وكل محاولات التطبيع تحت شعار (اتفاقية ابراهام) التي أرادتها الإدارة الأمريكية معبرا لتطبيع الأنظمة العربية الرسمية مع العدو الصهيوني المجرم لإنهاء قضية تحرير فلسطين.

8084b4e3 9

وفي هذا السياق جاءت محاولات الإدارة الأمريكية التي باشرتها منذ سنوات لإلغاء وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بوصفها الشاهد الحي على حق الشعب الفلسطيني في العودة وإقامة دولته المستقلة وهذا ما يفسر إعلان الادارة الأمريكية وبعض الدول الغربية وقف مساهماتهم في تمويل الأونروا في قطاع غزة كمقدمة لإنهاء عمليات الأونروا في جميع مناطق عملها. إننا في لجنة تنسيق العمل الشعبي في مخيم البقعة، إذ نعلن رفضنا القاطع للقرار الأمريكي هذا ولكل الدول التي أيدت هذا القرار، نؤكد مطالبتنا وكالة الغوث بتحمل مسؤولياتها القانونية والانسانية في قطاع غزة واستمرار أداء واجباتها في كل مناطق عملها

وقال الرفيق جواد بعد عشرات الفعاليات من وقفات ومسيرات في مخيم البقعة التي نظمتها لجنتنا والتي تشكلت لتوحيد الجهود الداعمة لصمود شعبنا في فلسطين لتضم كافة الهيئات والشخصيات الوطنية في اللواء، لم نأتي اليوم للتضامن أو الشجب والاستنكار، فنحن جزء من هذه المعركة التي بدأت بالنصر في السابع من أكتوبر وستنتهي بالانتصار التاريخي على كل قوى الاستعمار و الامبريالية المتوحشة ومن خلفها الرجعيات العربية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى