أخبار محلية

فعاليات ونشاطات متنوعة لائتلاف “القومية واليسارية”

عقد إئتلاف الأحزاب القومية واليسارية إجتماعه الدوري في مقر الحزب الشيوعي الأردني،ناقش خلاله المستجدات على الصعد الوطنية والفلسطينية والعربية وحدد مواقفه منها على النحو التالي :

1- يعرب الإئتلاف عن استهجانه لتجاهل الحكومة تحذيرات أحزابه وسائر القوى الوطنية من مغبة الاندفاع الحكومي عبر مطالبة الحكومة بإجلاء الحقائق كافة المتعلقة بالحجوم الحقيقية للنفقات والايرادات، حيث تكشف أن هناك إيرادات ونفقات لم تظهر في موازنة 2017، وأن هناك زيادة في قيمة المنح المعلنة في الحسابات الختامية لموازنة الدولة لعام 2016 وبلغت نحو 21 مليون دينار.

ويطالب الائتلاف إجابة الحكومة عن جملة تساؤلات : هل هناك ايرادات ونفقات خارج الموازنة ؟! وأي جهة مسؤولة عن الانفاق المفترض، وأين أنفقت، ومن هي الجهة الرقابية التي أقرت هذه النفقات ؟!.

ومما يعمق الأزمة في البلاد هو استمرار الحكومة الأردنية في تنفيذ خططها الاقتصادية والاجراءات الرامية الى زيادة صعوبة الحياة المعيشية للمواطنين، مقروناً بتراجع منسوب الحريات العامة، ولنا في التقرير المحلي الوطني لحقوق الانسان خير مثال حيث أكد في تقريره الأخير على وجود شبهة دستورية في قانون الانتخاب، وشبهات بينة في الإنتخابات البرلمانية في بعض المناطق مثل بدو الوسط.

وبات التوافق المبني على المصالح المتبادلة بحكم العلاقة بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، وإفتقار الحياة البرلمانية الى مجلس نيابي يتبنى هموم المواطنين وحياتهم.

2- مطالبة الحكومة بعدم الانخراط في أي عمل عسكري يستهدف الشقيقة سوريا تحت المظلة الأمريكية ويؤكد مجدداً أن أمن الأردن لا يمكن تأمينه الا في إطار ربطه بأمن الدول العربية كافة، ولا سيما المجاورة منها. لذا فإن أي مساهمة عسكرية أردنية في جهود مكافحة الارهاب الذي يتهدد بلدنا، كما دول الجوار العربي، يجب أن تتم بالتنسيق الوثيق مع الدولة السورية ومع الأطراف الدولية التي اثبتت حرصها على اجتثاث الارهاب وجماعاته وتنظيماته دون انتقائية، وتوخي أهداف سياسية تتجاوز الهدف المعلن الى ما هو أبعد بتهديد سوريا وسيادتها ونظامها السياسي ووحدة أراضيها. ومما يزيد من قلقنا تصاعد الاعمال العسكرية على حدودنا الشمالية، وكذلك انخراط الأردن في مناورات عسكرية “الأسد المتأهب” التي يجريالاعداد لها مع نهاية الأسبوع القادم .

3- يعرب الإئتلاف عن تضامنه مع نضال الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني الذين أعلنوا الإضراب عن الطعام بهدف إجبار السلطات الاسرائيلية على الاذعان لمطالب الأسرى العادلة، وقرر بالتنسيق مع القوى والشخصيات القومية واليسارية والوطنية إقامة العديد من الفعايات التضامنية والداعمة لصمود هؤلاء الأبطال ومنها وقفة تضامنية أمام مقر الصليب الدولي وتسليم مذكرة تطالبه بتبني مطالب الأسرى المحقة والإنسانية وذلك الساعة الثانية ظهر يوم السبت الموافق 29/4/2017. وكذلك بناء خيمة تضامنية مع أسرى الكرامة والحرية تكون منبراً لتنفيذ عدد من الفعاليات التضامنية معهم وسيتم الاعلان عن مكانها وزمانها. وتأتي هذه الهجمة الصهيونية على أسرانا الأبطال في الوقت الذي تتداعى فيه أطراف عربية وإقليمية وبدعم أمريكي الى التحضير  لـ “مؤتمر إقليمي” من أجل تصفية قضية شعب فلسطين، مما يؤكد أن قرار القمة العربية في عمان كان خجولاً، لا يؤكد على صلابة النظام الرسمي العربي في الاستمرار بتبني حتى “المبادرة العربية”.

وإننا في هذا السياق نطالب كافة القوى الفلسطينية ضرورة التيقظ لما يحاك للقضية الفلسطينية، وعليهم المبادرة السريعة للرد على ذلك من خلال إنهاء حالة الانقسام الفلسطيني، وعدم الرضوخ للشروط والضغوط الأمريكية من أجل العودة الى مفاوضات عبثية تهدف لتصفية القضية برمتها بغطاء أمريكي ومبادرة أطراف عربية وإقليمية.

4- يتوجه الائتلاف الى كادحي الأردن والعالم باحر التهاني بمناسة الأول من أيار، عيد العمال العالمي، ويجدد إنحياز أحزابه كافة الى جانب شغيلة اليد والفكر، واستمراره في الدفاع عن مصالحهم، والانتصار لحقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، والانخراط معهم في مواجهة شتى اشكال الاستغلال والافقار والتهميش المتواصلة منذ عقود على يد أطراف التحالف الطبقي الحاكم من ممثلي الشرائح البرجوازية الكومبرادورية والطفيلية والبيروقراطية.

وقد قرر الائتلاف إحياء الأول من أيار بالتنسيق مع القوى والشخصيات اليسارية والقومية والوطنية واتحاد النقابات المستقلة بتنظيم مسيرة من أمام ساحة الجامع الحسيني الساعة الواحدة ظهر يوم العطلة الرسمية لعيد العمال العالمي.

5- يثمن الائتلاف القرار القاضي بالغاء المادة 308 من قانون العقوبات. ويعتبر أن هذا الالغاء يشكل خطوة في الاتجاه الصحيح من شأنه أن يمنع المعتدي بجريمة الاغتصاب من الافلات من العقاب.

عمان في 26/4/2017
الناطق الرسمي باسم إئتلاف الأحزاب القومية واليسارية
فرج اطميزه
اظهر المزيد

نداء الوطن

محرر موقع حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الاردني
زر الذهاب إلى الأعلى