لآخر المستجدات تابعنا على قناة تلغرام

تابعنا
أخبار محلية

ذياب في مسيرة البقعة: الإعلام منشغل بملابس إيفانكا ويتجاهل نضالات الأسرى وتضحياتهم

شارك المئات من المواطنين في المسيرة التي نظمها ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية والقوى والفعاليات الشعبية، وانطلقت من مسجد القدس في البقعة وجابت أرجاء المخيم.

وتأتي المسيرة استكمالاً للمسيرات والفعاليات التي يقيمها الائتلاف دعماً وإسناداً لأسرانا في سجون الاحتلال الصهيوني.

ورفع المشاركون في المسيرة شعارات تؤكد على إسناد الأسرى ودعمهم. كما هتفوا مطالبين بتحرك شعبي واسع لدعم الأسرى.

وفي ختام المسيرة ألقى الرفيق الدكتور سعيد ذياب أمين عام حزب الوحدة الشعبية كلمة ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية والتي أكد فيها أن الأسرى يدخلون يومهم الأربعين، بما يعنيه ذلك من خطر حقيقي على حياتهم، في ظل غياب التحرك الشعبي الذي يتناسب مع حجم التضحيات التي يقدمها الأسرى.

وأيدى ذياب استياءه من القصور الإعلامي في تغطية إضراب الأسرى، وعدم إعطاء الإضراب حقه الكافي في التغطية، وانشغال الإعلام ب”ملابس إيفانكا ترامب”، على حساب نضالات الأسرى وتضحياتهم.

واعتبر الدكتور ذياب أن الصمت العربي الرسمي تجاه قضية الأسرى هو أقرب إلى التواطؤ، في ظل ترك الكيان الصهيوني يستفرد بأسرانا دون أية مواقف جدية تضع حداً لهذا التعنت الصهيوني تجاه المطالب الإنسانية والعادلة للأسرى.

وأشار الرفيق الدكتور سعيد ذياب إلى قمة الرياض ومحاولاتها تشويه صورة المقاومة، ونعتها بالإرهاب، هذه المقاومة التي تمثل الظاهرة الأروع في تاريخنا العربي. وأكد على أن هذه القمة تهدف بشكل أساسي لحرف البوصلة عن القضية الفلسطينية، محاولة تقبل الكيان الصهيوني في  المنطقة.

وختم ذياب كلمته بالتأكيد على استمرار الحالة التضامنية مع الأسرى، داعياً إلى المزيد من الفعاليات التضامنية في كافة أرجاء الأردن إسناداً لأسرانا في سجون الاحتلال الصهيوني

د. سعيد ذياب / الأمين العام لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني

الناطق الرسمي باسم ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية

26 أيار 2017

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى