لآخر المستجدات تابعنا على قناة تلغرام

تابعنا
بيانات وتصريحات حملة ذبحتونا

ذبحتونا: تخصصات جديدة في “التكنو” برسوم فلكية، و”اليرموك” ترفع رسوم التنافس

في إطار متابعتها لملف الرسوم الجامعية، ورصد كل ما يتعلق بهذا الملف، تابعت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” الرسوم الجامعية الصادرة عن الجامعات الرسمية للدورة الشتوية. حيث رصدت الحملة مجموعة من التغييرات على الرسوم الجامعية وصفتها بالخطيرة.

ولفتت ذبحتونا الى أن الجامعات الرسمية استمرت في نهج استحداث تخصصات جديدة برسوم فلكية دون رقيب أو حسيب وفي غياب تام لأي دور لمجلس التعليم العالي.
1- قامت جامعة العلوم والتكنولوجيا باستحداث أربعة تخصصات وهي (هندسة تصميم وتطوير المنتج، انترنت الأشياء، نظم المعلومات الصحية، تصميم وتطوير ألعاب الحاسوب) وقد حددت الجامعة رسوم الساعة بـ80 دينار للتنافس وتنافس/تجسير، و110 للموازي توجيهي أردني و130 للموازي الأردني/توجيهي غير أردني.
وتعتبر هذه الرسوم هي الأعلى على الإطلاق في كافة الجامعات الرسمية بعد التخصصات الطبية. وتأتي في سياق استمرار استحداث تخصصات برسوم جديدة لتحل محل التخصصات القديمة ذات الرسوم المنخفضة. أي أننا أمام رفع فلكي للرسوم الجامعية بطريقة غير مباشرة.
2_ كما قامت جامعة البلقاء باستحداث تخصص الذكاء الاصطناعي والروبوتات برسوم تنافس بلغت 60 دينار وموازي / توجيهي أردني 80 دينار وموازي / توجيهي غير أردني 100 دينار.
كما قمات جامعة البلقاء / كلية الهندسة التكنولوجية “البوليتكنيك” باستحداث تخصص تكنولوجيا تقييم المنشآت وصيانتها، وبرسوم بلغت 60 دينار للكل من التنافس والتنافس / تجسير، و80 دينار للموازي.
وتأتي هذه الرسوم ضمن نفس السياق الذي قامت به جامعة ا لعلوم والتكنولوجي (بند 1) من حيث استغلال توجه الطلبة نحو التخصصات التقنية الحديثة ووضع رسوم مرتفعة لها في مقابل التخلص التدريجي عن التخصصات الثديمة ذات الرسوم المنخفضة نسبيًأ.
3_ قامت جامعة اليرموك للعام الثاني على التوالي برفع رسوم بعض التخصصات للدورة الشتوية “التكميلي”. حيث كانت قد قامت العام الماضي برفع رسوم التنافس لخمسة تخصصات للدورة الشتوية، فيما قامت هذا العام برفع رسوم التنافس / تجسير لثلاثة تخصصات هي المحاسبة والرياضيات ومعلم صف / إناث.
إننا في الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” نلحظ وجود سياسة رفع تدريجي وبطرق وأساليب مختلفة. وبتنا نلحظ أن إدارات الجامعات أًبحت تميز فيما يتعلق برسوم الموازي للأردنيين بين التوجيهي الأردني التوجيهي غير الأردني. وهو نهج خطته إحدى الجامعات واصبح السواد الأعظم من الجامعات يتبعه.
وبتنا حاليًا نلحظ تمييزا في رسوم التنافس بين تنافس / توجيهي و تنافس / تجسير، حيث يتم رفع رسوم التنافس لطلبة التجسير دون أي مبرر. علمًا بأن طلية الدبلوم “التجسير” عادة ما يكونون من الفقراء الذين لم تسمح لهم ظروفهم المادية الالتحاق بالجامعات.
وكانت جامعة مؤتة هي أولى الجامعات التي قامت ب”ابتكار” هذا الأسلوب بالرفع، لتأتي جامعة اليرموك وتلتحق بها!!
إننا نطالب مجلس التعليم العالي والمركز الوطني لحقوق الإنسان ولجنة التربية في مجلسي النواب والأعيان وكافة مؤسسات المجتمع المدني بضرورة الوقوف والتصدي لمسلسل خصخصة الجامعات الرسمية، ووقف كافة أشكال رفع الرسوم الجامعية والعمل على خفض الرسوم الجامعية المرتفعة.
الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا”
19 شباط 2024

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى