أخبار محلية

ذبحتونا: تحذر إدارة الجامعة الأردنية من أية محاولات للاعتداء على المعتصمين هذه الليلة وتحمل رئيس الجامعة مسؤولية سلامة المعتصمين

حذّرت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” إدارة الجامعة الأردنية من أية محاولات لفض اعتصام طلبة الجامعة الأردنية بالقوة. وحمّلت ذبحتونا إدارة الجامعة الأردنية المسؤولية المباشرة عن أي اعتداء يقع على المعتصمين.

وتأتي تحذيرات الحملة في أعقاب قيام بعض البلطجية بتهديد الطلبة المعتصمين أثناء مسيرة كانوا ينظمونها وانطلقت من مجمع القاعات الطبية باتجاه ساحة الاعتصام، حيث تفاجأ الطلبة بقيام هؤلاء البلطجية باتهامهم بأنهم “أصحاب أجندات خارجية ويتم تحريكهم من قبل أحزاب يسارية وإسلامية” وهي نفس التهمة التي وجهها رئيس الجامعة للطلبة المعتصمين قبل أيام خلال مقابلة له على إذاعة الجامعة الأردنية!!

الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” في تصريحها الصادر يوم أمس 6/3/2016 تحمّل رئيس الجامعة الأردنية، بصفته الاعتبارية، المسؤولية المباشرة عن سلامة المعتصمين. وتؤكد ذبحتونا أن إدارة الجامعة الأردنية وبعد أسبوع على‫الاعتصام المفتوح، بدأت تشعر بجدية ما يقوم به الطلبة، وأصبح التخبط هو العنوان الرئيسي لأفعالها. فقد قام رئيس الجامعة بنشر على الفيسبوك اتهامات مبطنة للطلبة، وبعد أقل من نصف ساعة قام بشطب البوست.

كما أشارت ذبحتونا إلى قيام رئيس الجامعة بالتهديد بحل اتحاد طلبة الجامعة الأردنية قبل موعد انتهاء دورته. وتم صباح اليوم إبلاغ اتحاد الطلبة بشكل غير رسمي بضرورة إخلاء المقر اعتباراً من الغد. كما قام الأمن الجامعي بمنع الطلبة من توزيع دعوات لمسيرة اليوم المقررة من مجمع القاعات الطبية إلى مكان الاعتصام، وأخذ هوياتهم من قبل الأمن الجامعي.

إن الطلبة المعتصمين وهم يمثلون كافة أطياف المجتمع الطلابي يثبتون أن الإرادة الطلابية وحدها القادرة على تحقيق أهدافها وعلى رأسها الحق في التعليم. وتؤكد هذه القوى الطلابية على استمرار اعتصامها رغم كل التهديدات إلى أن يتم إلغاء قرار رفع الرسوم للموازي والدلراسات العليا.

اظهر المزيد

نداء الوطن

محرر موقع حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الاردني
زر الذهاب إلى الأعلى