مقالات

خدعة إلغاء الموازي / بقلم: د. فاخر دعاس

طرح الدكتور اخليف الطراونة رئيس الجامعة الأردنية صباح اليوم مقترحاً بإلغاء البرنامج الموازي فكرة إلغاء الموازي ليست بالفكرة الجديدة، فقد تم طرحها لأول مرة في عهد الدكتور خالد طوقان عندما قام بتشكيل لجنة لدراسة إلغاء الموازي ورفع رسوم البرنامج العادي (التنافسي)، وكان ذلك في شهر أيلول 2006. وعلى إثر هذا التوججه انطلق حملة ذبحتونا وتم التراجع عن القرار.

وبعد ذلك عاد طرح موضوع إلغاء الموازي إلى الواجهة في عهد الدكتور وليد المعاني ومن ثم الدكتور وجيه عويس، وأخيراً تم طرح الموضوع في الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي قبل سنة تقريباً.
وهنا لا بد من توضيح التالي:

1) كانت حملة ذبحتونا أول الداعين لإلغاء البرنامج الموازي تدريجياً وتقليص مقاعد البرنامج الدولي التي أصبحت تأخذ حصة الأسد من المقاعد في الكليات الأكثر رغبة كالطب وطب الأسنان والصيدلة والهندسة المدنية.

2) إن حديث الحكومة حول إلغاء الموازي وما طرحه سابقاً الدكتور وليد المعاني والدكتور وجيه عويس، وما يطرحه حالياً الدكتور اخلف الطراونة هو أمر في غاية الخطورة، حيث سيتم إلغاء البرنامج الموازي في مقابل رفع رسوم البرنامج العادي. أي أن رسوم البرنامج العادي ستصبح مساوية لرسوم البرنامج الموازي وبالتالي لم يعد هنالك أي معنى لأن نتحدث عن أننا أمام برنامج عادي (تنافسي)

3) هذه الفكرة لن تنطلي على الطلبة الذين يرفضون بالمطلق رفع ريسوم البرنامج الموازي، فما بالك برفع رسوم البرنامج العادي!!

ولدينا الكثير لنقوله حول هذه القضية ولكننا أمام اعتصام مفتوح يجب أن تنصب كل الجهود لإنجاحه. وللحديث بقية.‫

اظهر المزيد

د. فاخر دعاس

منسق الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" وعضو المكتب السياسي لحزب الوحدة الشعبية
زر الذهاب إلى الأعلى