بيانات وتصريحات عامة

تصريح صحفي صادر عن ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية

جاء قرار الملك بإلغاء ملحقي الباقورة والغمر في معاهدة وادي عربة ووقف تأجير هذه الأراضي للكيان الصهيوني بموجب معاهدة وادي عربة، جاء استجابة لمطلب جماهيري واسع، الذي طالب في العديد من المسيرات والوقفات الشعبية المطالبة بإنهاء هذا الاحتلال (الاستئجار).

ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية الذي طالما طالب بعودة السيادة الأردنية على الباقورة والغمر وان ما يسمى بالاستئجار هو بمثابة احتلال لا أكثر ولا أقل.

أحزاب الائتلاف إذ تعبر عن موقفها المرحب لهذا القرار لتؤكد على ضرورة استمرار التواصل الشعبي لتنفيذ هذا القرار، سيما وإننا نعرف حقيقة الدولة الصهيونية في المماطلة والمراوغة، وضربها عرض الحائط لقرارات سابقة.

إننا نعتبر قرار الملك استجابة لمطالب شعبية متواصلة لإلغاء عقود التأجير ضمن إطار المطالبة لإلغاء معاهدة وادي عربة المذلة، وفي المقدمة منها وقف فوري لكل اشكال التطبيع مع العدو الصهيوني.

إن أحزابنا تؤكد على ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية لتنفيذ هذا القرار التاريخي بعودة السيادة الأردنية على أراضي الباقورة والغمر، والتنبه لما سيبديه الصهاينة من مراوغة ومماطلة، وندرك أن بلدنا سيواجه ضغوطاً قوية للحيلولة دون تنفيذ قراره الوطني.

وإننا نستهجن الموقف الإسرائيلي المشكك والذي يسعى الى التضليل حول الموقف الأردني إزاء ملحقي الباقورة والغمر. ويجب أن نتنبه لهذا الاعلام الذي يسعى الى افراغ هذا القرار التاريخي من مضمونه الوطني والسيادي مما يفرض على جماهيرنا الأردنية أن توحد صفوفها في جبهة وطنية عريضة لمواجهة شتى الضغوط والتسويف في تنفيذ هذا القرار.

عمان في 22/10/2018

ائتلاف الأحزاب القومية اليسارية

اظهر المزيد

نداء الوطن

محرر موقع حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الاردني
زر الذهاب إلى الأعلى