لآخر المستجدات تابعنا على قناة تلغرام

تابعنا
أخبار محلية

تشكيل تجمع طلابي ثلاثي بالأردن لمجابهة اتفاقية الغاز مع الاحتلال الصهيوني

شكّلت ثلاث قوى وتكتلات طلابية في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، مساء الأحد، تجمعاً شبابياً لمجابهة اتفاقية الغاز الأخيرة الموقعة بين المملكة الأردنية والاحتلال الصهيوني، بدعم وغطاء من ممثل الطلبة الشرعيّ “إتحاد طلبة جامعة العلوم والتكنولوجيا” تحت اسم “التجمع الطلابي لمناهضة اتفاقية الغاز”.

وأعلنت القوى الطلابية الثلاث تشكيل التجمع في بيانٍ لها جاء فيه: “يعايش مجتمعنا الأردني في هذه الأيام توقيع اتفاقية الغاز “الإسرائيلي”، فقد شهد بلدنا على مدار الأربع سنوات الماضية جدلاً واسعاً حول شراء الغاز من العدو الصهيوني الغاشم، وعلى إثر ذلك عبّر شعبنا عبر الفعاليات الشعبية، النقابية والطلابية أيضاً عن رفضه التام لمثل هذه الاتفاقيات التي سترهن مستقبل البلاد بيد العدو”.

وأكدت القوى في بيانها الذي وصل “بوابة الهدف” على “الآن وبعد تمرير هذه الاتفاقية في ظروف معينة ولأهداف بالتأكيد ليست في صالحنا، أصبح لزاماً علينا نحن الطلاب أن نقف على قلب رجل واحد منددين ورافضين لمثل هذه الاتفاقيات المذلة، واستكمالاً للوقفة التي نظمها اتحاد الطلبة والقوى الطلابية “غاز العدو احتلال” منذ أسبوع نعلن لكم تشكيل إطار طلابي جامع تحت مسمى “التجمع الطلابي لمناهضة اتفاقية الغاز” والذي تنضوي تحته القوى الطلابية التالية: “كتلة التجديد العربية، كتلة الإتحاد الإسلامية، كتلة وطن” وبدعم من إتحاد طلبة جامعة العلوم والتكنولوجيا ممثلكم الشرعي”.

وناشدت القوى كافة الطلبة بالالتفاف حول هذا الإطار الطلابي، والمساهمة في “التعبير بطريقة حضارية سلمية عن رفضنا القاطع لهذه الاتفاقية التي تسلب سيادتنا الوطنية، وترهن اقتصادنا باقتصاد عدونا، عاش الأردن عزيزاً منيعاً عصيّاً على النيل من وحدته ومكتسباته”.

تجدر الإشارة الى أن هذا هو التجمع الثاني من نوعه الذي يُشكل في الجامعات الأردنية رداً على اتفاقية الغاز مع الاحتلال الصهيوني، حيث شكلت كافة القوى والتكتلات الطلابية في الجامعة الأردنية، يوم التاسع من أكتوبر الجاري، ائتلافاً شبابياً لمجابهة اتفاقية الغاز تحت اسم “الائتلاف الطلابي لمجابهة اتفاقية الغاز”.

هذا ويواصل الأردنيون وللأسبوع الثالث على التوالي، مظاهراتهم الرافضة لاتفاقية استيراد الغاز الطبيعي من الكيان الصهيوني.

وفي خطوة تصعيدية من الشعب الأردني ضد الاتفاقية، شارك آلاف الأردنيين في حملة “طفّي ضوّك” والتي نظمت ثلاث مرات حتى اليوم، أطلقها نشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي، تدعو لإطفاء الأضواء في المملكة، لمدة ساعة واحدة من مساء كل يوم أحد أسبوعياً.

وكانت الحكومة وقعت نهاية الشهر الماضي على اتفاقية استيراد الغاز الطبيعي من الكيان الإسرائيلي لمدة (15 عاماً) وبصفقة تقدر قيمتها بنحو (10) مليارات دولار.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى