لآخر المستجدات تابعنا على قناة تلغرام

تابعنا
بيانات وتصريحات عامة

بيان صادر عن اتحاد الشباب الديمقراطى العالمي – منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

في ظل هرولة الأنظمة العربية المرتهنة للقرارات الأمريكية والصهيونية إلى التطبيع مع العدو الصهيوني ومنذ انعقاد قمة التّطبيع في النقب وحتى اليوم، ها هو شعبنا الفلسطيني يستكمل طريقه للتحرير بتصديه لجيش الاحتلال الصهيوني وممارساته القمعية التي تتزامن مع إحياء الشعب الفلسطيني لطقوسه الرمضانيّة في المسجد الأقصى عبر عمليّات إطلاق نار وطعن مستمرّة على امتداد الأراضي الفلسطينية مواجهًا بصدور عارية اعتى قوة مدعومة من الإمبريالية العالمية.

وإذ نحيي جماهير شعبنا الفلسطيني على نضالهم المباشر في وجه المشروع الاستعماري التوسعي في المنطقة، فإننا نحيّي الحركة الأسيرة الصامدة والمقاومة في يوم الأسير الفلسطيني، ونؤكّد دعمنا لخيارات الأسرى في مواجهة ممارسات الاحتلال في السجون والمحاكم، رافضين تحييد أنفسنا كشعوب مضطهدة في المنطقة والعالم عن هذا الصراع القائم، معلنين استمرار خوضه من مواقعنا في وجه الامبريالية والاحتلال والأنظمة التابعة، فإننا ندين أيضًا محاولات الكيان الصهيوني بجميع سياساته الاستعمارية والتوسعية في فلسطين والمنطقة وممارساته القمعية ضد الشعب الفلسطيني واقتحامه المسجد الأقصى، كما ندين تطبيع أنظمة المنطقة لحماية برجوازياتها وإعادة إنتاجها على حساب الشعوب.

نعيد تأكيد موقفنا الثابت على تأييد المقاومة في وجه الاحتلال بكافّة الوسائل المتاحة أمامنا، مراكمين عبرها لإسقاط الاحتلال وكلّ ما يعيد إنتاجه في سياق صراعنا الأممي المشترك ضد الإمبريالية، إلى حين القضاء على كل أشكال الإحتلال والاستغلال والاضطهاد والقمع، وإرساء العدالة الاجتماعية التي نستحق.

أواسط نيسان 2022

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى