بمناسبة الثامن من آذار يوم المرأة العالمي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بمناسبة الثامن من آذار يوم المرأة العالمي

في الثامن من آذار هذا العام نجدد العهد والوفاء على المُضي في العمل من أجل إلغاء كافة أشكال التمييز ضد المرأة، قانونيا واجتماعيا، فتغيير الوعي هو مهمتنا الأصعب لخلق حالة ثورية حقيقية لبناء مجتمع يعي تماما دور المرأة في بنائه وتحرره.

ونخص بالذكر هذا العام انحيازنا الكامل لكل الأصوات المطالبة بتعديل المادة 12 من قانون العمل الاردني، بحيث تعطي الحق لأبناء الأردنيات بالعمل دون قيد او تصريح، فهذا من ابسط حقوق العيش الكريم في هذا الوطن الغالي، ونستغرب كيف تمنح الحكومة الأردنية الحق لمستثمر أجنبي الجنسية الأردنية مقابل ماله، ولا تمنح المرأة الأردنية ذات الحق لأولادها؟! فالأوطان تُبنى بتعزيز شروط الانتماء وانفاذ المساواة في حقوق المواطنة بين المرأة والرجل.

تؤكد رابطة المرأة الأردنية “رما” على دعمها لكافة الجهود التي تعمل على تعديل القوانين لصالح المرأة الأردنية وتعزيز مكتسباتها، فأثبتت التجربة أن العمل الجماعي المشترك جنبا الى جنب هو الطريق لإنضاج الفكرة والوصول الى التغيير.

في الثامن من آذار هذا العام تهنئ رابطة المرأة الأردنية “رما” نساء العالم بهذا اليوم، ونؤكد على استمرار نضالنا جنبا الى جنب مع المرأة الفلسطينية المناضلة والأسيرة في سجون الاحتلال، ونهدي تحيات الوفاء الى أرواح الشهيدات والشهداء رموز العزة واستمرار النضال، كما نقف الى جانب المرأة العربية في كافة ميادين كفاحها ونقاط الاشتباك مع كافة أشكال الاستعمار والاحتلال الأجنبي.

وكما دائما.. يستمر ارتباط نضالنا بقضايانا الوطنية والقومية وفي مقدمتها القضية المركزية للأمة العربية، القضية الفلسطينية، ليكون آذار هذا العام شهراً للقدس العاصمة الأبدية لدولة فلسطين التاريخية، وشهراً لتعزيز النضال في مواجهة الاحتلال الصهيوني على كل جبهات المجابهة من المقاومة الشعبية والمقاطعة ومجابهة كل اشكال التطبيع مع العدو الصهيوني..

معا لإنهاء كافة أشكال التمييز ضد المرأة ، معاً لتعزيز نضال المرأة العربية لتأخذ مكانها ودورها في المشروع النهضوي العربي التقدمي .. نعم لمجتمع أردني تسوده العدالة الاجتماعية والحرية والمساواة

كـل عـام ونساء العالم بألف خير

رابطة المرأة الأردنية “رما”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.