لآخر المستجدات تابعنا على قناة تلغرام

تابعنا
نشاطات الحزب

الوحدة الشعبية يُقيم مهرجان “الأسرى عنوان الكرامة”

أقامت اللجنة الجماهيرية في حزب الوحدة الشعبية، بمقرها في الزرقاء، مهرجاناً تضامنياً لإسناد الأسرى في سجون العدو الصهيوني، تحت عنوان “الأسرى عنوان الكرامة”، وقد شهد المهرجان حضوراً جماهيرياً كبيراً، كما توافد الناشطون من مختلف الأوساط السياسية والنقابية والشعبية في الزرقاء.

واستهل المهرجان بالنشيد العروبي موطني، ومن ثم كلمات شخصيات وطنية، شرع بها، فادي فرح، منسق اللجنة الوطنية للدفاع عن الأسرى، إذ أشار إلى التحديات التي تواجه الأسرى في المعتقلات الصهيونية، وشدد على ضرورة إسنادهم بكافة الوسائل الممكنة.

إلى ذلك وجه، د.عادل شاهين، التحية إلى الأسرى الصامدين في غياهب سجون العدو، موجهاً أصابع الاتهام إلى السلطة الفلسطينية التي تتواطئ مع الاحتلال في اعتقال المقاومين.

وفي ذات السياق، طالب عضو المكتب السياسي لحزب الوحدة، عماد المالحي، السلطة الفلسطينية بكف يدها عن المقاومة، واستهجن ممارساتها التي لا تصب إلاّ في مصلحة العدو، متسائلاً باستهجان “أي سلطة هذه التي تعتقل مواطنيها ومقاوميها الذين يدافعون عن ثرى فلسطين ويصدّون المحتل وإرهابه”.

كما وجه المالحي تحيته للأسرى القابعين في سجون العدو، وإلى أمين عام الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، القائد أحمد سعدات ورفاقه، وسلط الضوء على قضية الأسير وليد دقة الذي يصارع الموت والسجان الذي ما زال يتعنت بالإفراج عنه رغم انقضاء مدة محكوميته، الممتدة على أربعة عقود.

ولفت المالحي إلى الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال، والبالغ عددهم 19 أسيراً، مشدداً على ضرورة تحرك السلطات الأردنية للإفراج عنهم، ووقف كافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني، ودحر وكر الجواسيس المتمثل بسفارة العدو الكائنة في عمان، وإسقاط معاهدات وادي عربة والاتفاقيات التي وقعت تباعاً لها.

ودعا المالحي إلى تشكيل لجنة وطنية للدفاع عن الأسرى للتضامن معهم؛ كون الشعب الأردني شريك حقيقي في مواجهة المشروع الصهيوني الذي يستهدف مخططه الأردن والعواصم العربية بأجمعها، وأشار إلى أهمية تسليط الضوء من قبل الإعلام، ولجان حقوق الإنسان، على قضية الأسرى الذين يمثلون رأس الحربة في مواجهة المشروع الصهيوني.

كذلك أشاد المالحي ببطولة الجندي المصري، محمد صلاح، الذي أكد على عروبة الشعب المصري والتصاقه في القضية الفلسطينية.

وبدوره ألقى الشاعر رامي ياسين، فقرة شعرية مُهداة إلى أسرانا البواسل، واختتم المهرجان على أنغام وكلمات فرقة بلدنا، للأغنية الوطنية الملتزمة بقيادة الفنان كمال خليل.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى