لآخر المستجدات تابعنا على قناة تلغرام

تابعنا
أخبار محلية

الوحدة الشعبية يعلن تضامنه مع عمال “نفط الكويت”

وجه حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني ودائرة العمل العمالي للحزب، رسائل تضامن مع نقابات قطاع البترول في الكويت، وتالياً نص الرسائل:

دعوة للتضامن مع نقابات قطاع البترول في الكويت في مواجهة الحل والملاحقة القضائية

الرفاق في الأحزاب الشيوعية والاشتراكية والعمالية واليسارية والتقدمية،
نبلغكم بقلق قيام السلطة في الكويت باتخاذ خطوات تصعيدية خطيرة ضد الحركة النقابية، حيث اتجهت لحل نقابات قطاع البترول وإحالة قياداتها إلى النيابة العامة بعد أن أضرب آلاف من عمال البترول عن العمل ابتداء من تاريخ 17 أبريل 2016، علما بأن الإضراب أقر بصورة ديمقراطية وقانونية بعد فشل المفاوضات مع إدارة القطاع، ويهدف الإضراب للحفاظ على المكتسبات الاقتصادية الاجتماعية لعمال قطاع البترول، ويأتي في سياق مقاومة توجه السلطة في الكويت للنيل من المكتسبات الاقتصادية الاجتماعية للطبقة العاملة والفئات الشعبية تحت ذريعة ضرورة التقشف بسبب انخفاض أسعار البترول.

ولما كان هذا الموضوع ذو أهمية كبيرة للحركة العمالية في الكويت، فإننا ندعو كافة الرفاق في الأحزاب الشقيقة للتعبير عن التضامن عبر إرسال رسائل استنكار موجهة للحكومة الكويتية أو إصدار بيانات التضامن، وإبلاغ الحركات النقابية الشقيقة في بلادكم للتضامن بدورها مع الحركة النقابية في الكويت (نفضل عدم الإشارة لرسالتنا هذه في رسائلكم للحكومة الكويتية ولا في البيانات الصادرة عنكم).

اللجنة المركزية

الحركة التقدمية الكويتية

الرفاق اللجنة المركزية للحركة التقدمية الكويتية

تحية رفاقية :

نتوجه بالتحية لكم ولعمال دولة الكويت الشقيقة، ونحيي  الالاف من عمال قطاع البترول  على وقفتهم الشجاعة للدفاع عن حقوقهم المشروعة استنادا للحق الذي منحهم اياه القانون.

ونؤكد على وقوفنا الى جانب المطالب العادلة للحركة النقابية ونقابة قطاع البترول، وندين ونستنكر كافة الاجراءات التعسفية التي تنوي الحكومة الكويتية اتخاذها بحق القيادات النقابية وتحويلهم للنيابة العامة، والسعي لحل نقابة قطاع البترول.

الرفاق الأعزاء:

نحن على ثقة بقدرتكم والحركة النقابية الكويتية على مواجهة هذه الاجراءات التصعيدية التي ستقدم عليها حكومتكم  دفاعاً عن حق التعبير عن الرأي وحق الاضراب السلمي، ودفاعا عن المكتسبات التي حققتها الحركة العمالية الكويتية.

الدكتور سعيد ذياب

الأمين العام لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني

عمان في 19/4/2016

 

رسالة تضامن مع الاضراب المفتوح لعمال قطاع النفط في الكويت الشقيق

من دائرة العمل العمالي لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الاردني الى الاخوة في اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات ورئيس الاتحاد القائد النقابي العمالي الحر السيد يوسف القحطاني ورفاقه رؤساء نقابات عمال النفط الاحرار .

تحية كفاحية عمالية وبعد ؛؛؛

لقد تابعنا في دائرة العمل العمالي لحزب الوحدة الشعبية وكافة كوادره وأعضائه منذ اللحظة الاولى لاعلانكم الاضراب المفتوح الذي يقوده اتحادكم الحر ممثلاً برئيسه القائد العمالي السيد يوسف القحطاني وعدد من زملائه روؤساء نقابات عمال النفط ضد قرار وزير النفط الكويتي وتوجهات الحكومة الكويتية التقشفية التي تطال مكتسباتكم وحقوقكم ؛ وتمس مختلف نواحي حياتكم ومعيشتكم ؛ بل وتهدد مستقبل ابنائكم ومستقبل الوطن والمواطن .

هذه التوجهات التي أعلن عنها لمواجهة تراجع اسعار النفط كما يدعون تحت مسمى( مشروع البديل الاستراتيجي ) وهو عبارة عن اعادة هيكلة للرواتب والمستحقات المالية والمزايا الوظيفية والذي تريد الحكومة تطبيقه على العاملين في الدولة لسد الفشل والعجز في نهجها الاقتصادي التابع من جيوبكم وعلى حساب مستقبل ابنائكم .

اننا نرى معكم ان هذا المشروع يشكل تهديداً حقيقياً للمكتسبات والحقوق العمالية التي حصلتم عليها عبر سنوات الشقاء والجهد والعمل المضني الشاق . حصلتم عليها بعرقكم وتضحياتكم وليس منة أو كرماً من أصحاب رأس المال والسماسرة وأصحاب شركات النفط التابعين لمركز رأاااأس المال الامبريالي .

الاخوة عمال النفط المضربين الشرفاء . اننا في دائرة العمل العمالي لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الاردني نعيش معكم والى جانبكم في خندق واحد ومعسكر واحد وفي هم واحد في اضرابكم المفتوح والشرعي ضد سياسات الخصخصة التي اذا ما تمت ستؤدي بالبلاد والعباد الى أتون الفقر والبطالة ونهب مقدرات الامة لصالح اعدائها . ولكم في تجربتنا في الاردن وغيره من الدول التي التزمت بتعليمات صندوق النقد الدولي ومشاريع الخصخصة التي دمرت الطبقة العاملة العربية وحولتنا الى جيوش من العاطلين عن العمل والفقراء . اننا جميعاً كعمال عرب وحركة نقابية عربية حرة نعيش تحت وطئة وحشية رأس المال الذي بات يسيطر على عالمنا العربي ويعيث فيه فساداً وافساداً ونهباً لمقدرات الامة العربية .

الاخوة والرفاق في الهم العمالي في الكويت الشقيق نقابة عمال النفط الشرفاء .

اننا ازاء هذا الواقع الذي نعيش فيه معاً في وطننا العربي ؛ لا خيار امامنا الا الى الوحدة الكفاحية لمقاومة هذا الوحش الرأسمالي دفاعاً عن كرامتنا وحماية حقوقنا ومكتسباتنا المشروعه التي دفعنا ثمنها من دمائنا ودماء ابنائنا ؛ ونعلن تضامنا الكفاحي مع مطالبكم العادلة والتي رفعتم شعارها لا للخصخصة ؛ ولا لفتح سوق العمل للعمالة الاجنبية ؛ ولا لمشروع البديل الاستراتيجي ؛ ولا للانتقاص من حقوق العاملين في قطاع النفط .

ونؤكد على تضامنا المطلق مع رفضكم لكافة التهديدات والاجراءات الانتقامية التعسفية التي قامت وتقوم بها الحكومه وأصحاب الشركات النفطية وخاصة التهديدات للقادة النقابين والعمال الذين اضربوا عن العمل . لأن كل القوانين الانسانية وتشريعات العمل الدولية تدعم حقكم في الاضراب للدفاع عن مصالحكم وحقوكم المشروعه والعادلة .

عاشت وحدة الحركة العمالية والنقابية الديمقراطية العربية .. عاش نضال العمال العرب

التحية كل التحية للاخوة في اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات الصامدين في وجه الاستبداد والاستغلال والمدافعين عن الكرامة والحرية والعدالة .

رفاقكم في دائرة العمل العمالي

لحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الاردني

19/04/2016

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى