لآخر المستجدات تابعنا على قناة تلغرام

تابعنا
Uncategorized

الوحدة الشعبية في ذكرى النكبة: القيادة المتنفذة في منظمة التحرير والأنظمة الرجعية مسؤولة عما وصل إليه الواقع الفلسطيني

بيان صادر عن حزب الوحدة الشعبية في ذكرى النكبة

بيان صادر عن حزب الوحدة الشعبية في ذكرى النكبة

يحيي الشعب الفلسطيني والأمة العربية يوم غد الذكرى السبعين للنكبة، وهو اليوم الذي تم فيه اغتصاب قطعة من أرضنا في فلسطين وإعلان دولة الكيان الصهيوني عليها ما أدى إلى تشريد مئات الآلاف من أبناء شعبنا.

تأتي ذكرى النكبة هذا العام بالتزامن مع احتفال الكيان الصهيوني بنقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية إلى القدس في تعد صارخ لكافة المواثيق والقرارات الدولية وفي محاولة لتمرير صفقة القرن وفرض الأمر الواقع على شعبنا الفلسطيني.

إننا في حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني، نحمل القيادة المتنفذة في منظمة التحرير مسؤولية ما وصل البه الواقع القلسطيني، عبر دخولها في مفاوضات عبثية، ومسلسل من التنازلات، وربط مصير القضية الفلسطينية بالولايات المتحدة الأمريكية، الحليف الاستراتيجي ل”إسرائيل”.

كما أن الانظمة العربية الرجعية ساهمت وتساهم في ما وصلنا إليه من واقع مأساوي تعيشه القضية القلسطينية، عبر تماهي هذه الأنظمة مع المشروع الأمريكي في المنطقة، ومساهمتها في خلق الأجواء المناسبة لتمرير هذا المشروع عبر ممارسة الضغوط على الشعب الفلسطيني من بواية الاقتصاد. إضافة إلى دور هذه الأنظمة في خلق أعداء وهميين لتبرير تحالفها وتساوقها مع المشروع الصهيو-أمريكي.

في الذكرى السبعين للنكبة نوجه التحية لأبناء شعبنا الفلسطيني الذين يسطرون في هذه اللحظات أعظم ملحمة من الصمود والمقاومة في وجه المحتل، حيث ارتقى في هذا اليوم وحتى لحظة إعداد البيان أكثر من ٤٠ شهيداً في مسيرة العودة التي أطلقها أهلنا في غزة بعد ان يئسوا من قرارات دولية لم تعد سوى حبر على ورق.

إن اهمية وعظمة ما يحدث في غزة اليوم وفي كافة نقاط التماس في الصفة الغربية، تكمن في أنه يقطع الطريق على المشروع الصهيو-أمريكي والمرتكز أساساً على شطب حق العودة. إن الرهان الغربي والصهيوني على أن الزمن كفيل بإنهاء وتصفية القضية الفلسطينية، قد أثبت فشله فشلاً ذريعاً. فها هم أطفالنا في كاقة أرجاء فلسطين وفي المخيمات يحيون ذكرى النكبة بالتأكيد على حقهم بالعودة إلى وطنهم ووطن أجدادهم. وها هي القضية الفلسطينية تحافظ على زخمها بفضل دماء شهدائها وتضحيات أسراها ومعتقليها وجرحاها.

في ذكرى النكبة، نؤكد على رفضنا لمعاهدة وادي عربة وإعادة مطالبتنا للحكومة بإلغائها، ووقف كافة أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني وعلى رأسه اتفاقية الغاز وناقل البحرين.

تسقط معاهدة وادي عربة

تسقط اتفاقية أوسلو

المجد والخلود لشهداء الأردن وفلسطين والأمة العربية

حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني

14 أيار 2018

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى