لآخر المستجدات تابعنا على قناة تلغرام

تابعنا
أخبار محلية

الوحدة الشعبية: اعتقال “جك” استمرار لمسلسل تقييد الحريات ومحاولة لإسكات الرفض الشعبي ل “وادي عربة”

أصدر حزب الوحدة الشعبية تصريحاً صحفياً، تالياً نصه:

توقف المكتب السياسي لحزب الوحدة الشعبية في اجتماعه الذي عقد مساء أمس السبت 9 كانون ثاني 2016، أمام آخر المستجدات على الساحة المحلية، حيث أكد المكتب السياسي على الآتي:

1_ إن قيام الأجهزة الأمنية باحتجاز اثني عشر شخصاً من أعضاء مجموعة جماعة الكالوتي المعروفة اختصاراً ب”جك” وتوقيفهم لمدة يوم ومنعهم من تنفيذ وقفتهم الأسبوعية بالقرب من سفارة الكيان الصهيوني رفضاً لمعاهدة وادي عربة المشؤومة. إن هذه الإجراءات الأمنية تأتي استمراراً لنهج أمني عرفي اختطته هذه الحكومة تمثل بتقييد الحريات ابتداءً من الاعتقال على منشور على شبكة التواصل الاجتماعي مروراً بمنع فعاليات وطنية أمام السفارة الأمريكية أو تضامناً مع قناة فضائية عربية وانتهاءً بتسييج ساحة الكالوتي واعتقال أكاديميين ومحامين وناشطين.

كما رأى المكتب السياسي للحزب أن هذه الإجراءات لا تتوقف عند كونها انتهاكاً للحريات العامة، بل إنها تأتي أيضاً كمحاولة حكومية بائسة لمواجهة الرفض الشعبي لمعاهدة وادي عربة المشؤومة، وامتثالاً حكومياً لرغبات الحكومة الصهيونية بوقف أي مظاهر عداء لهذا الكيان الغاصب ولتواجد سفارته على الأراضي الأردنية.

إن قيادة الحزب توجه التحية للرفاق والأصدقاء في جماعة الكالوتي “جك” الذين دأبوا على الاعتصام قرب السفارة الصهيونية بشكل أسبوعي لأكثر من خمسة أعوام تأكيداً على مطالب الشارع الأردني بإلغاء معاهدة وادي عربة وطرد السفير الصهيوني.

2_ كما عبر الحزب عن ترحيبه بقرار مجلس الوزراء صباح اليوم المتمثل بإعفاء حملة جوازات السفر الأردنية المؤقتة من رسوم تصاريح العمل، والتراجع عن القرار السابق الذي صدر قبل أيام والمتمثل بإلزامهم إصدار تصاريح عمل. واعتبر الحزب هذا التراجع تصحيحاً لخطأ فيه مساس كبير بجزء أصيل من مكونات المجتمع الأردني.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى