بيانات وتصريحات عامة

المؤتمر العام للاحزاب العربية يدين اجتماع النقب الخياني.. ويحيي عملية الخضيرة البطولية

في الوقت الذي يحيي فيه الشعب الفلسطيني واحرار العالم ذكرى يوم الارض الخالدة، توجه الى القضية الفلسطينية طعنة جديدة تمثلت بمشاركة أربع وزراء خارجية عرب (مصر-المغرب -البحرين-الامارات)، في اجتماع يستضيفه قادة الكيان الصهيوني في منطقة النقب المحتلة، بمشاركة وزير خارجية الكيان, وزير الخارجية الأمريكي.

اننا في الامانة العامة للمؤتمر العام للأحزاب العربية سبق ان ادنا وحذرنا من مسار التطبيع الاعمى الذي تنتهجه بعض الدول العربية وحذرنا من تشكيل “ناتو عربي-إسرائيلي”، لمحاربة الدول والقوى التي تعارض وتقاوم المخطّطات المعادية لهذا الكيان ومشاريعه الخبيثة.

إن هذا اللقاء الخياني على أرض النقب التي تتعرّض لـ “أبشع أنواع الاستيطان والتهويد لمقدساتنا الإسلامية والمسيحية، ماهو الى خطوة جديدة ضد مصالح الأمَّة الرَّافضة للتطبيع”.
لقد جاء الرد الطبيعي والمباشر على قمة النقب من داخل الارض المحتلة بمدينة “الخضيرة” بعملية بطولية مباركة ضدّ جنود الاحتلال الصهيوني، كرد طبيعي ومشروع على الاحتلال وجرائمه ضد شعبنا ومقدساتنا،و ثأرا لدماء الشهداء، وردا على عدوان وإرهاب الاحتلال”.

ان هذه العملية تثبت أن “شعبنا الفلسطيني ماضٍ في طريق الدفاع عن الأرض والمقدسات بكل الوسائل حتى التحرير والعودة”وضد شرعنة الاحتلال ومسارات التطبيع ورسالة قويّة للعدو الصهيوني وأتباعها الأذلاء بأنّ الشعب الفلسطيني مُصممٌ على التصدي للاحتلال والرد على جرائمه المتواصلة بحق شعبنا”.

نتوجه بالتحية الى ابطال عملية الخضيرة الشهيدين خالد وأيمن غبارية والى بطل عملية بئر السبع الشهيد محمد ابو علوان ونحيي نضالات شعبنا الابي المجاهد ونؤكد ان المقاومة هي الحل الوحيد لمقارعة هذا العدو وهزيمته وتحرير ارضنا المحتلة واستعادة حقوقنا ومقدساتنا.

في 28 / 2 / 2022
الامين العام قاسم صالح

اظهر المزيد

نداء الوطن

محرر موقع حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الاردني
زر الذهاب إلى الأعلى