نشاطات الهيئات الجماهيريةنشاطات وفعاليات

القوى الشبابية والطلابية تطالب الحكومة الأردنية بتحمّل مسؤوليتها تجاه أهالي حي الشيخ جراح

شاركت شبيبة حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الأردني بالوقفة التي دعت لها مجموعة من القوى الشبابية والطلابية دعمًا لصمود أهالي حي الشيخ جراح، بالقدس المحتلة، في دفاعهم عن أرضهم وعروبتها بمواجهة الاستعمار الصهيوني.

بدوره قال بشار عساف، مسؤول دائرة العمل الشبابي والطلابي في حزب الوحدة، “إن هذه الوقفة للتأكيد على رفضنا لسياسة الترانسفير التي يمارسها العدو الصهيوني في حي الشيخ جراح لتهويد المدينة بالكامل؛ تلك السياسة التي يمارسها العدو بالقدس المحتلة عمومًا، ويمارسها اليوم بحق أهالي حي الشيخ جراح على وجه الخصوص.”

وأضاف عساف، “ما يحدث بحي الشيخ جراح اليوم يتطلب مواجهة من الجانب الرسمي الأردني، إذ يقع على عاتق الحكومة الأردنية مسؤولية سياسية، بعيدًا عن خطابات الرفض والتنديد، حيث تملك الحكومة الأردنية مجموعة من الملفات التي تُمكّنها من اتخاذ إجراءات حقيقية، ومنها الإعلان عن وقف العمل بمعاهدة وادي عربة واتفاقية الغاز تمهيدًا لإلغائها. وفضلًا عن ذلك، يقع على عاتق الحكومة واجب أخلاقي بأن تتحمل مؤوليتها الأخلاقية بمتابعة الوثائق الرسمية ذات العلاقة بمنازل أهالي حي الشيخ جراح واتخاذ خطوات فعلية إزاء هذا الأمر؛ بذلك يكون الرد الرسمي الأردني بمستوى الحدث وبمستوى صمود أهالي الشيخ جراح، وغير ذلك يكون كلامًا يراوح مكانه.”

وكانت القوى الشبابية والطلابية قد دعت لوقفة إسنادية لأهالي الشيخ جراح، عصر اليوم 5 أيار 2021، أمام مجلس النواب الأردني، وقالت في دعوتها إن هذه الوقفة تأتي أيضًا “لمطالبة مجلس النواب بالضغط الجدّي على الحكومة لاتخاذ موقف حقيقي تجاه ما يحدث بعيدًا عن بيانات الشجب والاستنكار الكلامي الفارغ التي لم يعد لها أي قيمة أمام الانتهاكات المتكررة التي يمارسها العدو الصهيوني.” وأضافت القوى؛ “كما نؤكد على دعمنا لأهالي حي الشيخ جراح الذين يتعرضون للتهديد بالتهجير القسري والتطهير العرقي، والذي يقع على عاتق الحكومة الأردنية مسؤولية الدفاع عنهم بتقديم ومتابعة الأوراق الثبوتية اللازمة للمساعدة في إقرار حقوقهم في منازلهم وأراضيهم.”

اظهر المزيد

نداء الوطن

محرر موقع حزب الوحدة الشعبية الديمقراطي الاردني
زر الذهاب إلى الأعلى