لآخر المستجدات تابعنا على قناة تلغرام

تابعنا
أخبار محلية

الطراونة يهاجم و”ذبحتونا” ترد

اتهم رئيس الجامعة الأردنية الدكتور اخليف الطراونة حملة “ذبحتونا” بالتدخل بشؤون الطلبة وممارسة نشاطات واجندات خاصة دون أن يكون لها أي شكل رسمي.

وتساءل الطراونة في مقابلة معه مساء يوم الأحد في برنامج “الأردن هذا المساء” على شاشة التلفزيون الأردني “كيف يسمح وزير الداخلية لهذه الحملة غير المرخصة بالتدخل بالطلبة مع العلم بأن لا وجود لها على الساحة داخل “الأردنية“.

كما رفض الطراونة تدخل أحزاب بعينها داخل الجامعة الأردنية، داعياً الأحزاب إلى الابتعاد عن اللعب داخل حرم الجامعة، وعدم خطف المشهد الطلابي وألا يحدثوا أي فتنة.

وأكد أن من له مصلحة بأحداث الفتنة هو من يدعم تلك الاعتصامات، حيث أن المستهدف هو الوطن ثم الجامعة الأردنية.

وفي ردها على اتهامات الدكتور اخليف الطراونة، أشارت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة “ذبحتونا” إلى أن ما يطالب به الدكتور الطراونة وعبر التلفزيون الرسمي التابع للدولة الأردنية بأن يقوم وزير الداخلية بحبس “شباب حملة ذبحتونا” معتبراً أن هذه الحملة غير مرخصة وتقوم باعتصامات ومسيرات دون ترخيص.

1_هل يعلم الأستاذ الفاضل بأن الحملات لا تحتاج إلى ترخيص؟! عشرات بل مئات الحملات التي قامت بها النقابات ومراكز جمعيات حقوقية وأحزاب بل وأشخاص كأفراد دون أن تطلب ترخيص لهذه الحملات.

2_ هل سمعت يوماً بقانون ترخيص الحملات مثلاً؟!

3_ لماذا قمت يا أستاذنا الفاضل بالاتصال بمنسق الحملة أكثر من عشرمرات وفي مواقف مختلفة وطلبت لقاءنا بل واستقبلتنا في مكتبك بناءً على طلبك قبل ثلاثة أعوام. لماذا قمت بذلك طالما ترى أن هذه الحملة غير مرخصة وأن على وزير الداخلية حبسنا؟!

4_ ولماذا قمت بالاتصال بنا عندما كنت رئيساً لجامعة البلقاء وكانت ذبحتونا تخوض آنذاك اعتصاماً لطلبة الشامل احتجاجاً على الامتحانات وقمت أنت حينها بالاستجابة المباشرة لمطالبنا؟!
5_ هل لغة الاعتقال والحبس والوعيد ومطالبة وزارة الداخلية بحبس طلبتك هي لغة أكاديمية؟!

التحية للطلبة المعتصمين الذين يسطرون تاريخاً جديداً للحركة الطلابية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى