بيانات وتصريحات عامة

الجبهة الشعبية تحذر من تصعيد الاحتلال لعدوانه في الأيام القادمة

 

اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تصاعد العدوان الصهيوني في مناطق الضفة الفلسطينية المحتلة والقدس في الساعات الأخيرة، والتي تمثّلت بقتل الشاب الفلسطيني أحمد الجعفري، والاقتحامات المتكررة للمخيمات والقرى، وحملة الاعتقالات الواسعة في صفوف الشباب الفلسطيني يشير إلى أن الاحتلال سيصعد عدوانه في الأيام القادمة تزامناً مع الانتخابات الصهيونية.

وتوجهت الجبهة بخالص عزائها واعتزازها لأهلنا في مخيم الدهيشة وبيت لحم، باستشهاد الشاب الجعفري في ميدان المواجهة والتصدي للاحتلال الذي حاول اقتحام المخيم.

وقالت الجبهة: ” إن جريمة قتل الشاب في الدهيشة هي إحدى حلقات الإرهاب الصهيوني المجرم ضد شعبنا الفلسطيني على امتداد الوطن كاملاً، والتي لا تقتصر على القتل والاغتيال، بل استهداف الوجود الفلسطيني وهويته، من اعتقالات، وهدم للبيوت وتجريف للأراضي، وبناء الوحدات الاستيطانية على أراضي المواطنين، والتضييق على حياتهم وأعمالهم وتنقلاتهم”.

وشددت الجبهة على ضرورة التوحد الفلسطيني في مواجهة مخططات الاحتلال ونزعاته الإجرامية والإرهابية التي تزداد وحشية في الأيام التي تسبق الانتخابات، وذلك من خلال اعتماد المقاومة الشعبية الشاملة سبيلاً لمواجهة التحديات.

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

دائرة الإعلام المركزي

24-2-2015

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى