لآخر المستجدات تابعنا على قناة تلغرام

تابعنا
أخبار محلية

الادلاء السياحيين يعلقون تقديم خدمات الدلالة السياحية في البتراء

دان رئيس جمعية الادلاء السياحيين رائد عبدالحق حادثة الاعتداء التي وقعت يوم امس السبت على حافلة مخصصة لنقل الادلاء السياحيين في منطقة البتراء تعود ملكيتها لسلطة اقليم البتراء.

وأضاف عبد الحق في تصريحات خاصة لـ”الانباط” ان الهيئة العامة للجمعية وبعد اجتماعها الطاريء قررت تعليق عمل الادلاء والامتناع عن تقديم خدمة الدلالة السياحية في منطقة البتراء لحين تنظيم كافة الامور التي بحاجة الى تنظيم في المنطقة.

واشار الى ان القرار الذي توصلت له الهيئة العامة جاء بعد دراسة العديد من القضايا والاعتداءات التي يتعرض لها الادلاء، مطالبا الجهات الامنية بتفعيل دورها بشكل اكبر مما هي عليه الان، مؤكدا انه تم مخاطبة كافة الجهات المعنية بقرار الجمعية.

وفي بيان للجمعية حصلت “الانباط على نسخة منه” اوضح ان ما جرى هو استهداف مباشر لحياة كل دليل سياحي أردني داخل الموقع الأثري وفي ذات الوقت فإنها تحمل المسؤولية كاملة لكافة الجهات المعنية في الموقع وتدعوها إلى الاضطلاع بواجباتها في حماية الأدلاء السياحيين وحماية الموقع الأثري من كافة أشكال الفوضى والاعتداءات المتكررة على الأدلاء و زوار الموقع أحيانا.

وجاء في البيان تفصيلا للحادثة، “تعرض باص حكومي تابع لسلطة اقليم البتراء مخصص لنقل الادلاء السياحيين من البتراء واثناء قيامة بالواجب الرسمي لإطلاق عيارات نارية في منطقة الطريق الخلفي المؤدي الى الموقع الاثري من قبل فاعل مجهول، حيث لحق بالباص اضرار مادية ولم ينتج عنه اصابات بالاردواح.

من جهته نفى مصدر أمني تواجد أي من السياح أو الأدلاء السياحيين على متن المركبة (الحافلة) التابعة لمفوضية سلطة إقليم البترا التي تعرضت لإطلاق عيارات نارية، مرجحا ان يكون اطلاق العيارات النارية جاء نتيجة لخلافات بين اشخاص في المنطقة.

وكان الناطق الإعلامي باسم مديرية الامن العام صرح الامس السبت ان بلاغا ورد بتعرض مركبة (حافلة) خالية من الركاب تابعة لمفوضية سلطة اقليم البترا لإطلاق عيارات نارية من شخص مجهول.

من جهته أعلن رئيس سلطة إقليم البترا الدكتور سليمان الفرجات عن إلقاء القبض على مطلق النار على الحافلة التابعة للسلطة، منوها الى ان الحادث فردي.

ووجه الفرجات عبر صفحته الخاصة على منصة التواصل الاجتماعي فيسبوك باقة شكر وتقدير للجهات الامنية التي تمكنت وبوقت قياسي من القاء القبض على مطلق النار على حافلة السلطة، معربا عن شكره بنفس الوقت لأبناء إقليم البترا على حسهم الأمني العالي وتأكيدهم على دورهم المهم في تقديم الصورة المشرقة للبترا كموقع تراث عالمي.

بدورها أكدت سلطة اقليم البتراء التنموي السياحي في بيان لها وصل الانباط نسخة منه، على تعاونها المطلق مع الاجهزة الامنية، في اشارة الى انه تم الاتفاق على خطة أمنية شاملة تهدف للقضاء على اي ممارسات سلبية داخل الموقع الأثري.

وأضاف البيان ان ما جرى اليوم يدعو جميع الأطراف للإسراع في تطبيقها حفاظاً على الوضع الأمني والسياحي في المنطقة.

aوأهابت بدورها بوسائل الإعلام المختلفة تحري الدقة في نقل أي معلومات أو أخبار من شأنها بث حالة من القلق والاضطراب بين المواطنين والسياح وخصوصا اننا على ابواب الموسم السياحي.

المصدر
الأنباط
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى