لآخر المستجدات تابعنا على قناة تلغرام

تابعنا
بيانات وتصريحات الهيئات الجماهيرية

اتحرك: نُدين قيام بعض التجار وأصحاب المزارع بتصدير المُنتجات الزراعيّة للكيان الصهيوني وندعو لتجريمهم شعبيًّا ومقاطعتهم

بيان صادر عن تجمع اتحرّك لدعم المقاومة ومجابهة التطبيع

في الوقت الذي تُباد فيه غزة منذ أكثر من 65 يومًا، ويغلق الكيان الصهيوني على أهلنا كل المعابر، ويفرض عليهم التجويع والتعطيش، ويُحرمون من أبسط مقومات الحياة، يقوم بعض أصحاب المزارع والتجار وفي صورة تُدلل على دناءة ووضاعة نفوسهم، “بحسب ما تداولته بعض وسائل الإعلام وتباهت به الصحافة العبرية”، بتصدير المُنتجات الزراعيّة للكيان الصهيوني، في خطوة شكّلت استهجانًا واستفزازًا لمشاعر مجتمعنا الذي أعلن التزامه منذ اليوم الأول من المعركة بمقاطعة عارمة شملت معظم المُنتجات والعلامات التجاريّة التابعة لشركات دعمت و / أو تواطئت مع الاحتلال وعدوانه على أهلنا في غزة، ليأتي هؤلاء وفي تصرف لا ينُم إلاّ عن وضاعتهم ليضربوا المزاج العام الداعم للمقاومة والمتضامن مع شعبنا في غزة الذي يتعرض لأبشع أشكال المجازر.

إن تجمعنا، وفي الوقت الذي يُدين ويستنكر بأشد العبارات فيه تلك الخطوة التي قام بها ولا يزال هؤلاء من تصدير لمُنتجاتنا الزراعية لصالح الكيان ومستعمراته، ضاربين عُرض الحائط الموقف الشعبي العام الرافض لكل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني، فإننا نُحيّي الموقف الشعبي بأغلبيته الساحقة والذي عبّر بشكلٍ لا لُبس فيه عن دعمه للمقاومة الفلسطينيّة الباسلة، فضلًا عن المبادرات التي لم تتوقف والمتمثلة بجمع التبرعات النقدية والعينية لصالح أهلنا المحاصرين في قطاع غزّة.

كما وندعو لتعريّة ومحاصرة كل من ثبت تورطه بالتعامل مع العدو وبالتالي تجريمه شعبيًّا ومقاطعته؛ فالشعب الأردني الذي قاطع الشركات العالمية الداعمة للاحتلال لن يتردد في مقاطعة كل من يتعامل مع العدو.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى