لآخر المستجدات تابعنا على قناة تلغرام

تابعنا
بيانات وتصريحات الهيئات الجماهيرية

“اتحرك” تدعو لأكبر حملة لمقاطعة البضائع الصهيونية

عقد تجمع القوى الشبابية والطلابية لدعم المقاومة ومجابهة التطبيع “اتحرك” اجتماعاً في مقر حزب الوحدة الشعبية ، وقد أكد الاجتماع على ضرورة تعميق ثقافة المقاومة ومجابهة التطبيع في الشارع الاردني ، و مواجهة السياسات الرسمية التي تسهل عمليات التطبيع مع الكيان ابتداءاً بغزو البضائع الصهيونية لاسواق الخضار الاردنية وليس انتهاءاً بذهاب ما يقارب ال1500 عامل اردني للعمل في ايلات.

وأصدر التجمع بياناً تالياً نصه:

لقد تابعت الحملة بحذر شديد عمليات الاستيراد والتصدير مع الكيان الصهيوني وانتشار المنتجات الصهيونية في اسواق الخضار تحديداً والعمل على الترويج لهذه المنتجات في المحال ، إننا في “اتحرك” نؤكد على موقفنا الرافض للتعامل مع الكيان الصهيوني بشتى المجالات انطلاقاً من رفضنا المطلق لمعاهدة وادي عربة وذلك ايماناً مناً بأن العدو الصهيوني هو عدو لكل الشعب العربي ومقاومته بكل الوسائل واجب على جميع الفئات الشعبية ، بالإضافة الى العمل بشكل جدي على اقامة حملات شعبية واسعة تدعوا لمقاطعة البضائع الصهيونية .

وتؤكد “اتحرك” على أن ذهاب العمال الأردنيين للعمل في الكيان الصهيوني مؤشر خطير ولا يعكس جوهر ضمير الشعب الاردني الرافض لهذا الكيان الغاصب الذي يقتل ويهجِّر أهلنا في فلسطين ويسعى لتدمير الدول العربية .

كما تابعت الحملة تصدير الزيتون للكيان الصهيوني واستغلال التجار لذلك لتحقيق مكاسب مادية وذلك من خلال تصدير كميات كبيرة للكيان ، الذي أثر بدوره على الشارع الأردني من خلال الارتفاع الملحوظ في اسعار “زيت الزيتون” ، وبذات الوقت تؤكد حملة “اتحرك” على رفضها للتبادلات مع الكيان الصهيوني جملتاً وتفصيلا وذلك لايماننا المطلق بضرورة مقاومة الكيان بكل الوسائل والأدوات المتاحة ونؤكد على أن ما قام به بعض التجار والمتنفذين امام وزارة الزراعة لطلب تصدير المنتجات للكيان الصهيوني هو خارج عن ضمير الشارع الأردني .

كما أكد تجمع “اتحرك” على ضرورة العمل على توعية الشارع الأردني بخطورة التعامل مع الكيان الغاصب وضرورة نشر فكر مجابهة التطبيع بكل الاماكن وتحديداً الجامعات لمواجهة السياسات الداعية للتطبيع مع الكيان الغاصب ، وقد اقرت حملة “اتحرك” لجنة متابعة للحملة ستعلن عن سلسلة فعاليات ستقوم بها الحملة بالفترة القادمة .

اننا في تجمع القوى الشبابية والطلابية لدعم المقاومة ومجابهة التطبيع “اتحرك” نؤكد على موقفنا الداعم لانتفاضة الشعب العربي الفلسطيني ضد الكيان الغاصب ونؤكد على أن خيار المقاومة ما زال الخيار الأمثل لمواجهة الكيان الصهيوني ، لذا ندعو ابناء شعبنا الأردني لدعم المقاومة بكل الوسائل المتاحة للوقوف في وجه المشروع الصهيوني الساعي للاستفراد بالشعب الفلسطيني .

الاربعاء 4 تشرين الثاني 2015

تجمع القوى الشبابية والطلابية لدعم المقاومة ومجابهة التطبيع “اتحرك”

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى