ائتلاف القومية واليسارية يدين منع فعاليات في الرصيفة والزرقاء

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تصريح  صحفي صادر عن ائتلاف الاحزاب القومية واليسارية

توقف إئتلاف الأحزاب القومية واليسارية أمام الإجراءات التعسفية للحكام الاداريين في محافظة الزرقاء في التضييق على العمل السياسي والحزبي والحريات العامة، واستهداف الشخصيات الوطنية والسياسية من خلال الاستدعاء المتكرر والتهديد بالتوقيف الاداري.

يدين الائتلاف بأشد العبارات ما أقدمت عليه الحكومة الأردنية ممثلة بحكامها الاداريين بمنع إقامة فعاليات في محافظة الزرقاء ولواء الرصيفة للتنديد بالقرار الامريكي بوقف الدعم المالي عن وكالة الغوث وتشغيل اللاجيئن الفلسطينيين تمهيداً لتصفيتها .

ويرى الائتلاف ان هذا القرار المتغول من قبل الحكام الاداريين يشكل اعتداء صارخاً على الحريات العامة وخاصة حرية الرأي والتعبير التي نص عليها الدستور.

إننا نستنكر استهداف النشطاء السياسيين والمناهضين للقرار الامريكي بالتضييق عليهم ضمن سلسلة من الاجراءات التعسفية والتي تتناقض مع الموقف الرسمي الأردني الرافض للقرار الامريكي والداعم لحقوق اللاجئين الفلسطينيين في الحفاظ على وكالة الغوث “الاونروا” كاخر شاهد حقيقي على جريمة العصر.

إننا في ائتلاف الاحزاب القومية واليسارية نحمل الحكومة المسؤولية التامة السياسية والقانونية لما يحصل من انتهاك لحقوق الانسان التي كفلها الدستور وندين ونستنكر بشدة سلوك الحكام الاداريين في محافظة الزرقاء، هذا السلوك الذي لا ينسجم ولا يتوافق مع الدستور ولا يخدم المصالح الوطنية العليا للدولة الاردنية ونطالب رئيس الحكومة بالتدخل المباشر لوقف كل التجاوزات القانونية ووقف كل أشكال المضايقات الادارية والامنية التي  تمارسها الجهات الرسمية بحق ممثلي الأحزاب السياسية، ووقف كل الخروقات والتجاوزات على القانون والحريات العامة والدستور الأردني.

الناطق الرسمي بإسم ائتلاف الاحزاب القومية واليسارية

الامين العام لحزب الحركة القومية

ضيف الله الفراج

15/9/2018

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.